الرئيسية / رعاية الطفل / أفكار لتشجيع الأطفال على الذهاب للمسجد

أفكار لتشجيع الأطفال على الذهاب للمسجد

إن ربط الطفل بالمسجد له فوائد كثيرة، له آثار عظيمة عليه، وينبغي على الأب والأم أن يحرصوا على غرس هذه القيم فيمن يربونهم وفى التالي سوف نضوح لكم بعض الأمور التي يجب مراعاتها عن اصطحاب الطفل للمسجد فتابعنا على موقع مامي ستار للحصول على الإرشادات والنصائح التي سوف تساعدك في ذلك.

تشجيع الطفل على الذهاب للمسجد

أخذ الطفل إلى المسجد في بعض الصلوات ابتداء من سن السابعة، وذلك امتثالا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم في أمر الأولاد بالصلاة، يعطى الطفل تدريباً عملياً في كيفية الصلاة الصحيحة لأنه يشاهد المصلين وهم يؤدون الركوع والسجود وغيرها من أمور الصلاة.

غرس معاني الوحدة والتعاون في نفس الطفل حيث يعلم بأن المصلين يقفون في صف واحد يؤدون حركات واحدة ويتجهون اتجاهاً واحداً، كل ذلك يشرح للطفل بطريقة مبسطة تساعده في معرفة قوة ارتباط المسلمين بعضهم بعض.

تعليم آداب المسجد للأطفال

غرس كثير من الآداب الإسلامية حيث يتعلم الطفل عدم رفع الصوت في المسجد، وعدم الركض واحترام الكبير ومساعدته وغيرها من الآداب التي يمكن أن تطبق بشكل عملي.

غرس مفهوم القيادة في الطفل بشكل مبسط حيث ظهرت في الأواني الأخيرة مفهوم الطفل القائد وكيفية غرس هذا المفهوم فيه من خلال بيان دور الإمام وأن جميع المصلين يتبعونه في كل الحركات، وبالتالي يمكن غرس هذا المفهوم فيه بأن يكون قائداً في مدرسته يحث الآخرين على الخلاص الحسنة التي تعلمها في بيته.

غرس مفهوم الطمأنينة والراحة بشكل مبسط بحيث يعلم بأن مكان راحة الإنسان في المسجد والصلاة، ونحاول أن نغرس في الطفل بأنه كلما رأى المسجد شعر بالراحة والطمأنينة، تعويد الطفل على قراءة القرآن الكريم في المسجد منذ الصغر وتعليمه الأذكار البسيطة.

تشجيع الأطفال على الصلاة

عمل مسابقات تربط الطفل بالمسجد، مثل عمل مسابقة رسم لكل مسجد يشاهده الطفل وتعليق هذه اللوحات في البيت، يمكن غرس مفهوم المبادرة أيضا بحيث يعلم الطفل ترتيب المصاحف من تلقاء نفسه وكذلك مساعدة الكبار بوضع الكراسي لهم وفتح الباب لهم.

تشويق الطفل حين يذهب إلى المسجد وخاصة في بداية ذهابه إلى المسجد مع عدم إجبار حتى لا ينفر وهذه بعض الوسائل التي تجعل الطفل يرتبط بالمسجد، ومن خلال ارتباطه هذا يجعله إيجابياً من خلال ارتباطه بالله عز وجل كذلك في حسن معاملته مع الناس.

فحينما نغرس هذا المفهوم في الأطفال فإن ذلك يؤدى إلى ارتباطه في مرحلة الشاب بالمسجد، وبالتالي سوف يزيد عددهم في المساجد وزيادة أعدادهم في الصلاة، وهذا ما تريده في النهاية وهو جيل محافظ على الصلاة وصالحون في المجتمع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.