الرئيسية / الحياة الزوجية / ثقافة الاعتذار بين الزوجين
ثقافة الاعتذار بين الزوجين

ثقافة الاعتذار بين الزوجين

لا يوجد عيب في الأعتذار بين الزوجين إذا كان مخطى فان هذا سوف يكون سبب في زيادة رابط الحب والمودة بينهم فمن الممكن أن يكون الأعتذار بشكل غير مباشر فإن رباط الزواج هو أقوى علاقة بشرية ومن الممكن أن يحدث خلاف بين الطرفين وهذا أمر مفروغ منه بفضل الأحتكاكات اليومين ولهذا يحتاج الزوجان إلى تعلم إكتساب مهارات التعامل مع هذا الخلافات حتى يتمكن كل طرف من التعامل مع الأخر برقي وحضارة ولهذا فنحن على موقع مامي ستار سوف نطرح عليكم بعض النصائح التي سوف تساعدك في هذه.

أدب الاعتذار بين الزوجين

فيجب على أي شخص مخطى أن يعتذر لأن الخطأ أمر وارد بين الزوجين فإن الأعتذار يكون السبب في التقرب بينكما والتخلص من زعل بينكم نتيجة الأحتكاكات اليومين ولكن عندما تتأخر في الأعتذار فإنه سوف يترك أثر سلبى سينعكس على حياتكم فيما بعد ويتسبب في حرج عميق سوف ينفجر في أي لحظة وقد يؤدى هذا إلى تدمير العلاقة الزوجية، فكلمة الأعتذار سوف تفتح لك القلوب والأعتذار ليس ضعف بأن يأتي الشخص الخاطئ ويتعذر ولكن هذا شجاعة منه كما أنه يعتبر دليل قوى على نقاء القلب وطهارته فالأعتذار من المطالب الأساسية في أستمرار العلاقة الزوجية الناجحة حتى تقوى بالمودة والرحمة والتسامح.

طريقة اعتذار الزوج لزوجته

فإن الزوج يعرف جيداً أن المرأة بحكم عاطفتها ترضى بأقل كلمة طيبه تقال لها فبادر بالأعتذار لزوجتك كما كان يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم مع أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها فقد كان رحيما بها ومحبا لها ويجب عليك عزيزي الزوج أن تحترم شخصيتها لأنك أنت قائد سفينة الزواج ليس أجباراً ولكن نبلاً منك وكرم أخلاقك فإن الأعتذار من شيم أصحاب القلوب الطيبة والنفوس الصافية، ومن يرى غير ذلك بأن أعتذاره سوف يقلل منه فإن هذا خطاً فلماذا يفتح الله باب التوبة وهو القوى العزيز ولما سامح رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من الأشخاص الذين إساؤه اليه.

طريقة اعتذار الزوجة لزوجها

أيتها الزوجة بفطنك وأحساسك يمكنك أن تمييزي بين الأخطاء البسيطة والهفوات الصغيرة التي يمكن أن تتغاضى عنها وبين الأخطاء الكبيرة التي لابد من تقديم مبررات لها وأعلمي أن الرجل العربي بطبعة لا يقدم على الأعتذار بشكر صريح ولكن يقوم به بشكل غير مباشر لكي عند تقديم هدية أو خروجه أو أرسال رسالة عبر الهاتف فيجب عليكي وقتها أن تقبلي أعتذاره من غير عناد أو أصرار على موقفك وأنتظري الفرصة المناسبة حتى تتناقشي معه في هذا الخلاف في جو هادئ ويجب أن يكون الكلام بهدوء حتى لا تزيد المشكلة عن قبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.