قصص اطفال قصيرة

قصة للأطفال

قصص اطفال قصيرة ذات معني جميل وقيم أخلاقية يمكن لك من خلالها غرس هذه القيم في طفلك من خلال قراءة هذه القصص القصيرة، يمكنك تجربة قراءة قصص اطفال قصيرة في أوقات مختلفة من اليوم، لا يجب أن يكون وقت القصة هو وقت النوم دائمًا، جرب قراءة القصص لأطفالك في أوقات مختلفة من اليوم مثل فترة الظهيرة أو المساء لفهم مدى انتباه طفلك، بمجرد أن تعرف الوقت الذي تكون فيه فترة انتباه طفلك هي الأعلى، اقرأ القصص له خلال تلك الفترة، هذا سوف يساعدك علي حفظ الكثير من القيم في ذاكرة طفلك بسهولة يمكنك التعرف علي قصص اطفال قصيرة التي نضعها لكم أدناه.

1- قصة النملة والحمامة

قصة النملة والحمامة

في أحد أيام الصيف الحارقة، كانت نملة تتجول بحثًا عن الماء، بعد التجول لبعض الوقت، رأت نهرًا وكانت مسرورة برؤيته، صعدت على صخرة صغيرة لتشرب الماء، لكنها انزلقت وسقطت في النهر، كانت تغرق لكن حمامة كانت جالسة على شجرة قريبة ساعدتها، عند رؤية النملة في ورطة، أسقطت الحمامة ورقة بسرعة في الماء، تحركت النملة نحو الورقة وصعدت عليها، ثم قامت الحمامة بسحب الورقة بعناية ووضعها على الأرض، بهذه الطريقة، تم إنقاذ حياة النملة وظلت النملة مدينة إلى الأبد للحمامة، وشكرت النملة الحمامة علي هذا الفعل الطيب منها.

أصبحت النملة والحمامة أفضل الأصدقاء ومرت الأيام بسعادة، ومع ذلك، في يوم من الأيام، وصل صياد إلى الغابة، رأى الحمامة الجميلة جالسة على الشجرة ووجه بندقيته نحو الحمامة، ولكن النملةتذكرت أن الحمامة قامت بأنقاذها وكان ذلك سبب في صداقتهما ولا يجب أن نترك الأصدقاء وقت الحاجه إلينا، فقررت أن تساعد الحمامة وعضت كعب الصياد بشدة، صرخ من الألم وأسقط البندقية، انزعجت الحمامة من صوت الصياد وأدركت ما يمكن أن يحدث معه، طار بعيدًا وبعد ذلك شكرت الحمامة النملة علي ما فعلته من أجلها.

المغزى من القصة

العمل الصالح لا يذهب بدون مقابل.

2- قصة الكرة البلورية

قصة الكرة البلورية

ناصر، الفتى الصغير، وجد كرة بلورية خلف شجرة بانيان في حديقته، أخبرته الشجرة أنها ستمنحه أمنية، كان سعيدًا جدًا وفكر كثيرًأ، لكن لسوء الحظ لم يستطع التوصل إلى أي شيء يريده، لذلك، احتفظ بالكرة البلورية في حقيبته وانتظر حتى يقرر ما هي رغبته.

مرت الأيام دون أن يتمنى أمنية، لكن أعز أصدقائه رآه ينظر إلى الكرة البلورية، سرقها من ناصر وعرضها علي كل من في القرية، كلهم طلبوا القصور والثروات والكثير من الذهب، لكنهم لم يتمكنوا من تحقيق أكثر من أمنية، في النهاية، كان الجميع غاضبين لأنه لا يمكن لأحد أن يحصل على كل ما يريد، أصبحوا غير سعداء للغاية وقرروا طلب المساعدة من ناصر، تمنى ناصر أن يعود كل شيء إلى ما كان عليه من قبل، قبل أن يحاول القرويون إرضاء جشعهم، اختفت القصور والذهب وأصبح القرويون سعداء ومرتاحين مرة أخرى.

المغزى من القصة

المال والثروة لا يجلبان السعادة دائمًا.

3- قصة حزمة العصي

قصة حزمة العصي

ذات مرة، كان ثلاثة جيران يعيشون في قرية يعانون من مشاكل في محاصيلهم، كان لكل من الجيران حقلاً واحدًا، لكن المحاصيل في حقولهم كانت مليئة بالآفات وتذبل، كل يوم، كانوا يأتون بأفكار مختلفة لمساعدة محاصيلهم، الأول حاول استخدام فزاعة في حقله، والثاني مبيد حشري، والثالث قام ببناء سياج في حقله، وكل ذلك دون جدوى.

ذات يوم، جاء رئيس القرية واتصل بالمزارعين الثلاثة، أعطاهم عصا وطلب منهم كسرها، يمكن للمزارعين كسرها بسهولة، ثم أعطاهم حزمة من ثلاث عصي، وطلب منهم مرة أخرى كسرها، هذه المرة، كافح المزارعون لكسر العصي، قال رئيس القرية، “معًا، أنتم أقوى وتعملون بشكل أفضل مما تفعلون بمفردكم،” فهم المزارعون ما قاله رئيس القرية، لقد جمعوا مواردهم وتخلصوا من الآفات في حقولهم.

المغزى من القصة

في الوحدة قوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock