قصة حورية البحر الصغيرة

حورية البحر

قصة حورية البحر الصغيرة سوف نحكيها لكم من خلال هذا المقال علي موقعنا مامي ستار يجب ألا نعتقد أنه لا يوجد شيء تحت سطح المحيطات، لا، لأن أجود الأزهار تنمو هناك وتنزلق الأسماك بينها، تقف قلعة Sea King’s في أعمق بقعة على الإطلاق، سقفه مغطى بقذائف تنفتح وتنغلق مع تدفق المياه فوقها، في كل صدفة توجد لؤلؤة متلألئة تناسب الملكة.

قصة حورية البحر الصغيرة 1

اعتنى ملك البحر بأطفاله وحدهم، وكانت أمه تحتفظ بمنزل له، كانت امرأة حكيمة وجدة حنونة للغاية لأميرات البحر الست الصغيرات، كانوا جميعًا جميلات، لكن أصغرهم كان أجملهم جميعًا، كانت بشرتها ناعمة وحساسة، وعيناها زرقاء مثل البحر، ولكن، تمامًا مثل الآخرين، لم يكن لديها أقدام، وانتهى جسدها في ذيل سمكة.

قصة حورية البحر الصغيرة 2

كانت هادئة ومدروسة مختلفة تمامًا عن أخواتها، بينما كانوا متحمسين للأشياء الرائعة التي عثروا عليها في حطام السفن، كانت تهتم فقط بزهورها الحمراء الجميلة وتمثال جميل من الرخام الأبيض لصبي وسيم، الذي سقط ذات مرة في قاع البحر.

قصة حورية البحر الصغيرة 3

الجدة وحورية البحر

جعلت جدتها تخبرها بكل ما تعرفه عن العالم فوق المحيط ولا شيء يجعلها أكثر سعادة من سماع هذه القصص، قالت جدتها: “عندما تبلغ الخامسة عشرة من عمرك، سيسمح لك بالسباحة من البحر، والجلوس على الصخور في ضوء القمر ومشاهدة السفن التي تبحر بالقرب منك، وبعد ذلك سترى كل ما أخبرك به، عمرك بعيد كل عام، لذا سيتعين عليك الانتظار خمس سنوات حتى يأتي دورك “، للأسف كانت أكثر من يتوق أن يأتي دورها، ومع ذلك كان لديها أطول وقت في الانتظار.

قصة حورية البحر الصغيرة 4

مر الوقت وأصبح الأكبر في الخامسة عشرة، وعدت أن تخبر شقيقاتها بما رأته في أول زيارة لها، وما ظنته الأجمل، عندما عادت، قالت إنها شاهدت المئات من الأشياء الجميلة، لكن الأجمل هو الاستلقاء في ضوء القمر، في البحر الهادئ بالقرب من الساحل، والتحديق في بلدة كبيرة قريبة، والاستماع إلى أصوات موسيقى وأصوات البشر.

قصة حورية البحر الصغيرة 5

وبعد مرور عام، سُمح للأخت الثانية بالصعود إلى سطح الماء والسباحة حول المكان الذي ترغب فيه، قالت إنها قامت عند غروب الشمس، وكان هذا، على حد قولها، أجمل مشهد على الإطلاق، بدت السماء كلها مثل الذهب مع غيوم بنفسجية وردية منتشرة عليها، وكل ذلك ينعكس في الماء.

قصة حورية البحر الصغيرة 6

كانت الأخت الثالثة أشجعهم جميعًا، وعندما حان الوقت، سبحت في نهر واسع، وشاهدت على الضفاف تلالًا خضراء مغطاة بأشجار الكروم الجميلة وغابات بها قصور وقلاع، كان الأطفال الصغار يلعبون في الماء وأرادت أن تلعب معهم، لكنهم خافوا وهربوا، قالت إنها لن تنسى أبدًا الغابة الجميلة والكروم والأطفال الذين يمكنهم السباحة في الماء، على الرغم من عدم وجود ذيول أسماك.

قصة حورية البحر الصغيرة 7

كانت الأخت الرابعة أكثر خوفا، لم تقترب من الشاطئ لكنها بقيت في البحر، قالت إن السماء في الأعلى بدت وكأنها مصنوعة من الزجاج، وكان هذا أجمل شيء.

قصة حورية البحر الصغيرة 8

كان عيد ميلاد الأخت الخامسة في الشتاء، لذلك عندما جاء دورها، رأت ما لم يره الآخرون، بدا البحر أخضر، وكانت كتل الجليد الكبيرة تطفو مثل اللآلئ، لم تكن تعلم أنهم يطلق عليهم جبال الجليد، قالت إن لكل منها شكل فريد ومتألق مثل الماس، لم تكن تعرف سبب خوف الناس منهم وابتعدت بينما كانت تطفو بهدوء على أحدهم.

قصة حورية البحر الصغيرة 9

أخيرًا وصلت أصغر أميرة إلى عامها الخامس عشر وصعدت إلى سطح الماء، كانت الشمس قد غربت للتو وهي ترفع رأسها فوق الأمواج، كان البحر هادئًا، والهواء معتدلًا منعشًا، ولكن كانت هناك غيوم متوهجة باللون الأرجواني والذهبي، من خلال الشفق المتلألئ، تألقت نجمة المساء بكل جمالها، كانت ترسو سفينة كبيرة في مكان قريب.

قصة حورية البحر الصغيرة 10

سبحت حورية البحر الصغيرة نحو نوافذ الكابينة وعندما رفعتها الأمواج، نظرت من خلال النوافذ، ورأت عددًا من الأشخاص الذين يرتدون ملابس أنيقة بالداخل، الأجمل على الإطلاق كان أميرًا شابًا بعيون سوداء كبيرة، كان عيد ميلاده وهذا هو سبب الاحتفال بهيج.

قصة حورية البحر الصغيرة 11

حورية البحر والامير

عندما ظهر الأمير على ظهر السفينة، أطلق البحارة مائة صاروخ في الهواء، مما جعل الليل ساطعًا كالنهار، لقد أخافوا حورية البحر الصغيرة لدرجة أنها غاصت تحت الماء، لكنها سرعان ما عادت إلى الظهور، وبعد ذلك بدا الأمر كما لو أن كل النجوم في السماء تتساقط من حولها، لم تكن قد شاهدت الألعاب النارية من قبل.

قصة حورية البحر الصغيرة 12

كان الوقت متأخرًا لكن السفينة أبحرت وسبحت حورية البحر الصغيرة لأنها لم تستطع أن ترفع عينيها عن الأمير، ولكن سرعان ما ارتفعت الأمواج مثل الجبال، وأوهت السفينة وصريرها، بالنسبة للحورية الصغيرة، بدا هذا ممتعًا، لكن بالنسبة للبحارة لم يكن الأمر ممتعًا على الإطلاق، سرعان ما اندلعت الأمواج فوق السفينة وانفجر الماء على سطح السفينة، أدركت حورية البحر الصغيرة الآن أن هذا كان وضعًا خطيرًا، وتذكرت أن البشر ليسوا سباحين جيدين مثل البسطاء.

قصة حورية البحر الصغيرة 13

انقاذ حورية البحر للامير

كانت سوداء قاتمة ولم تستطع رؤية أي شيء، ولكن بعد ذلك ضرب البرق وتمكنت من مسح سطح السفينة، لم تستطع رؤية الأمير في أي مكان، فسبحت للعثور عليه، متناسية أن الألواح الخشبية يمكن أن تؤذيها أيضًا، غاصت عدة مرات قبل أن تجده، كانت عيناه مغلقتين وكان تنفسه ضعيفًا جدًا، لولا الحورية الصغيرة لكان الأمير قد مات، رفعت رأسه فوق الماء وتركت الأمواج تجرفهم إلى الشاطئ.

قصة حورية البحر الصغيرة 14

في الصباح هدأت العاصفة وعندما فتحت الحورية الصغيرة عينيها، رأت أنها مستلقية على رمال بيضاء ناعمة والأمير كان بجوار كتفها، رفعت رأسه أعلى من جسده وقبلته على جبهته.

قصة حورية البحر الصغيرة 15

كان تنفسه ثابتًا وكانت تشتاق إليه أن يفتح عينيه ويحبها على الفور، عندما بدأت الأجراس تدق في المبنى الأبيض الكبير القريب، خرج عدد من الفتيات إلى الحديقة، اختبأت حورية البحر الصغيرة خلف صخور طويلة في الماء وانتظرت لترى ما إذا كانت ستعثر على الأمير.

قصة حورية البحر الصغيرة 16

بعد فترة قصيرة، لاحظته إحدى الفتيات، في البداية بدت خائفة لكنها طلبت المساعدة من البقية، تراقب حورية البحر الأمير من مسافة بعيدة، استعاد وعيه، وابتسم للجميع بابتسامته الساحرة، لكنه لم يكن يعلم أنها هي التي أنقذته ولذلك لم يبتسم لها، هذا جعل حورية البحر الصغيرة تشعر بالبؤس لدرجة أنها غطست في كآبة وعادت إلى قصر والدها.

قصة حورية البحر الصغيرة 17

التقت بها شقيقاتها بفرح وسألنها ما الذي أخذها طويلاً لكنها لم تجب، كانت دائمًا هادئة، والآن أصبحت أكثر صمتًا، كانت تسبح غالبًا إلى المكان الذي تركت فيه الأمير، لكنها لم تره مرة واحدة، راحتها الوحيدة كانت التمثال الجميل الذي يشبهه، أخيرًا لم يعد بإمكانها الاحتفاظ بالسر وأخبرت إحدى شقيقاتها كل شيء عنه، عندما تخبر شخصًا ما بسر، فإنه لا يبقى سراً لفترة طويلة وسرعان ما عرفت جميع الأخوات الأخريات، في محاولة لمساعدة أختها الصغرى، سألت إحدى حوريات البحر المقربين لها عن الأمير، وسرعان ما اكتشفت من هو ومن أين أتى.

قصة حورية البحر الصغيرة 18

“تعالي أيتها الأخت الصغيرة”، قالت بقية حوريات البحر، وأمسكوا بأذرعهم ووقفوا على سطح الماء، بالقرب من القصر، الآن بعد أن عرفت أين يعيش الأمير، كانت تجلس على الشاطئ وتراقبه، كما يبدو أنه يشعر بالوحدة الشديدة، كانت تسمع كثيرًا من الصيادين يتحدثون عن أعماله الصالحة وكانت سعيدة لأنها أنقذه، لو كان يتذكر فقط أنها أنقذته.

قصة حورية البحر الصغيرة 19

نمت حورية البحر الصغيرة أكثر فأكثر ولعًا بالبشر، سألت جدتها ذات يوم، “هل يعيش البشر إلى الأبد؟” “إنهم يموتون مثلما نموت، لكن حياتهم أقصر من حياتنا، يمكننا أن نعيش لنكون بعمر ثلاثمائة عام، ثم نتحول إلى رغوة البحر، بينما تعيش أرواح البشر إلى الأبد “، صاحت الحورية الصغيرة: “أتمنى لو كنت إنسانًا ولدي روح خالدة ولو ليوم واحد فقط”.

قصة حورية البحر الصغيرة 20

“لا يجب أن تفكر في ذلك، لأننا نعيش حياة أفضل وأكثر سعادة!” قالت جدتها، “هل هناك أي شيء يمكنني القيام به للحصول على روح خالدة؟” أصر حورية البحر الصغيرة، “لا، ما لم يكن الرجل يحبك كثيرًا لدرجة أنك تعني له أكثر من والديه وأكثر من نفسه، عندها فقط ستحصل على روح بشرية، لكن هذا مستحيل على أي حال، انظر، لا يجد الناس أن ذيولنا جميلة جدًا، إنهم يعتقدون أن وجود طرفين محرجين، يسميان الساقين، أكثر جاذبية “.

قصة حورية البحر الصغيرة 21

في نفس المساء، كانت هناك كرة في قصر Sea King، كانت جميع حوريات البحر والحوريات ترقص وتغني بسعادة لكن الأميرة الصغيرة كانت تحلم بالعالم من فوق، “سأذهب إلى ساحرة البحر للحصول على المشورة بينما تكون أخواتي على الكرة، ستساعدني، على الرغم من أنني خائفة جدًا منها “.

قصة حورية البحر الصغيرة 22

الساحرة وحورية البحر

سبحت لبعض الوقت قبل أن تصل إلى مكان مبني من عظام بشرية، حتى قبل أن تطرق الباب، سمعت صوت الساحرة الشرير: “أنا أعرف لماذا أتيت!” ثم ظهرت الساحرة أمام حورية البحر الصغيرة، “تريد التخلص من ذيل السمكة والحصول على أرجل بدلاً من ذلك، هذه فكرة غبية عنك وستجلب لك الحزن فقط، لكنك ستصل إلى ما تريد، لأنك تتوق كثيرًا إلى روح خالدة “.

قصة حورية البحر الصغيرة 23

“سأجهز لك الجفاف الذي يجب أن تشربه قبل أن تشرق الشمس غدًا، اسبح إلى الأرض، اشربها، ثم سترى كيف يتحول ذيلك إلى أرجل، بالطبع، ستشعر بألم شديد منذ تلك اللحظة فصاعدًا وفي كل مرة تمشي أو ترقص ستشعر كما لو كانت مئات السكاكين الحادة تقطعها، ستظل تتمتع برشاقة حورية البحر، هل يمكنك تحمل هذا الألم؟ ” قالت الأميرة الصغيرة “نعم، أستطيع”، لكن صوتها كان يرتجف، “هناك أكثر، يجب أن تعلم أنه بمجرد أن يتحول ذيل سمكتك إلى أرجل، فلن تتمكن من استعادتها مرة أخرى، ولا يمكنك العودة إلى قلعة والدك، يجب أن تكسبوا حب الأمير ويجب أن تتزوجوا حتى تحصلوا على روح خالدة.

مصير حورية البحر

إذا تزوج من شخص آخر، سينكسر قلبك وتتحول إلى رغوة، هل أنت متأكد أنك تريد هذا المصير؟ ” سألت الساحرة مرة أخرى، “نعم، أفعل”، أجابت حورية البحر الصغيرة شاحبة مثل القبر، “هذا ليس كل شئ، يجب أن تدفع لي مقابل هذا والثمن باهظ، اريد صوتك فهو احلى صوت في مملكة البحر، واستمرت المرأة الشريرة “الأمير لن يسمع أغانيك الجميلة، لأنني سأضطر إلى قطع لسانك”، “ولكن ماذا بقي لي؟” قالت حورية البحر الصغيرة، “لديك جسدك الجميل، مشي رشيق، شعر ووجه جميل، هذه تكفي لسحر قلب الرجل، الآن أخرج لسانك، حتى أتمكن من البدء في إعداد المسودة.

والتي ستحول ذيل السمكة إلى أرجل “، اريد صوتك فهو احلى صوت في مملكة البحر، واستمرت المرأة الشريرة “الأمير لن يسمع أغانيك الجميلة، لأنني سأضطر إلى قطع لسانك”، “ولكن ماذا بقي لي؟” قالت حورية البحر الصغيرة، “لديك جسدك الجميل، مشي رشيق، شعر ووجه جميل، هذه تكفي لسحر قلب الرجل، الآن أخرج لسانك، حتى أتمكن من البدء في إعداد المسودة، والتي ستحول ذيل السمكة إلى أرجل “، اريد صوتك فهو احلى صوت في مملكة البحر، واستمرت المرأة الشريرة “الأمير لن يسمع أغانيك الجميلة، لأنني سأضطر إلى قطع لسانك”، “ولكن ماذا بقي لي؟” قالت حورية البحر الصغيرة، “لديك جسدك الجميل، مشي رشيق، شعر ووجه جميل، هذه تكفي لسحر قلب الرجل، الآن أخرج لسانك، حتى أتمكن من البدء في إعداد المسودة، والتي ستحول ذيل السمكة إلى أرجل “.

قصة حورية البحر الصغيرة 24

أعطت حورية البحر الصغيرة صوتها للتجنيد واندفعت للهروب من منزل الساحرة بأسرع ما يمكن، عندما عادت إلى القلعة، انتهت الكرة، أرادت أن تقول وداعًا لأخواتها، لكنها تذكرت أنها كانت صامتة، لذا أخذت زهرة من كل واحدة من حدائق شقيقاتها، وقبلت كل واحدة منهن على جبهتها وسبحت من أعلى نحو القصر.

قصة حورية البحر الصغيرة 25

تحول حورية البحر

وصلت إلى الشاطئ عندما كان الظلام لا يزال مظلماً وشربت السحب السحري، شعرت على الفور بألم شديد لدرجة أنها أغمي عليها على الصخور.

قصة حورية البحر الصغيرة 26

استيقظت في الصباح من ألم حاد، لكنها عندما فتحت عينيها رأت الأمير أمامها، ظنت أنها كانت تحلم لكنه ابتسم لها، وجعلها تلقي بعيونها، ثم رأت أن لها ساقين بدلاً من الذيل، ثم أدركت أنها لا ترتدي ملابس فغطت جسدها بشعرها.

قصة حورية البحر الصغيرة 27

سألها الأمير عن هويتها ومن أين أتت، لكنها نظرت إليه فقط بعينيها الكبيرتين الجميلتين غير القادرة على الإجابة، ثم مدها يده وساعدها على الوقوف، كان الألم في قدميها ناتجًا عن ألف إبرة لكنها ما زالت تقف بجانبه كالريشة الخفيفة والأمير يعتقد أنه لم ير مثل هذه الفتاة الرشيقة من قبل، أحضرها إلى القصر، حيث ألبسها الخدم رداءً ذهبيًا جميلاً.

قصة حورية البحر الصغيرة 28

كانت حورية البحر الصغيرة سعيدة للغاية لوجودها في القصر أخيرًا، لدرجة أنها لم تستطع التوقف عن الابتسام، دعاها الأمير “اللقيط الصغير”، عند الكرة، التي أقيمت في نفس المساء، لم يستطع أن يرفع عينيه عنها وهي ترقص، رقصت كما لم يرقص أحد من قبل.

قصة حورية البحر الصغيرة 29

مرت الأيام وأحبها الأمير أكثر فأكثر كل يوم، لكنه أحبها عندما كانت طفلة، “أنت تذكرني بالفتاة التي أنقذت حياتي ذات مرة عندما كنت أغرق، لم أجدها بعد، لكني أتذكر أنها وجدتني على الشاطئ وأنقذت حياتي، أنت تذكرني كثيرًا بها وأنت مخلص لي تمامًا مثلها، أنا ممتن جدًا لك ولن نفترق أبدًا، أعز لقيط “.

قصة حورية البحر الصغيرة 30

“آه، إنه لا يتذكر أنني أنا من أنقذه، ويعتقد أن الفتاة الجميلة التي وجدته على الأرض هي التي أنقذه”، فكرت حورية البحر الصغيرة وتنهدت، “لكن لأنني إلى جانبه ويراني كل يوم، سوف يتذكر أنني كنت من أنقذ حياته وسيتزوجني وستصبح روحي خالدة.

قصة حورية البحر الصغيرة 31

وسرعان ما أُعلن أن الأمير سيتزوج وأن ابنة ملك مجاور ستكون زوجته، أحزنها هذا الخبر كثيرًا ولكن الأمير هدأها عندما قال لها: “سأذهب وأرى الأميرة كما يرغب والداي، لكنني لن أحضرها إلى المنزل، يمكنني فقط أن أتزوج الفتاة التي أنقذتني والتي تشبهك كثيرًا، إذا أُجبرت على اختيار عروس، فسأفضل اختيارك، أيها اللقيط الذي لا يتكلم “.

قصة حورية البحر الصغيرة 32

زواج الأمير بالأميرة

أبحرت السفينة في صباح اليوم التالي إلى ميناء بلدة جميلة، كانت حورية البحر الصغيرة حريصة جدًا على معرفة ما إذا كانت الأميرة جميلة، عندما رأتها، كان عليها أن تعترف بأنها لم تر مثل هذا الجمال من قبل، “لا أصدق أنني وجدتك!” قال الأمير للأميرة، “كنت أنت من أنقذ حياتي عندما استلقيت على هذا الشاطئ!” حمل عروسه بين ذراعيه.

قصة حورية البحر الصغيرة 33

مر الوقت وحان وقت زفافهما، “أوه، أنا سعيد جدًا لأن أحلامي قد تحققت ويمكنك أن تكون هنا في يوم سعيد، أيها اللقيط”، قال لحورية البحر الصغيرة، بينما كانت تسير في ممر الكنيسة، رفعت حورية البحر الصغيرة، التي كانت ترتدي الحرير والذهب، حجاب العروس، ابتسمت له لكنها لم تسمع موسيقى الأعياد، ولم تر عيناها شيئًا من الاحتفال المقدس، اعتقدت أن موتها سيحدث قريبًا جدًا.

قصة حورية البحر الصغيرة 34

أقيم حفل الزفاف على متن السفينة في نفس المساء، كانت حورية البحر الصغيرة تحدق باتجاه الشرق باتجاه قلعة والدها، عندما رأت أخواتها فجأة تخرجن من المحيط، كانوا شاحبين مثلها، لكن شعرهم الطويل الجميل كان قد تم قصه، “أعطينا شعرنا للساحرة لتعيش، لقد أعطتنا هذا السكين، يجب أن تضعه في قلب الأمير وعندما يسقط دمه على قدميك، سينموان معًا مرة أخرى، ويشكلان ذيل سمكة، سوف تكون حورية البحر مرة أخرى! لكن يجب أن تفعل ذلك قبل أن تشرق الشمس، إذا قمت بذلك بعد دقيقة، فسوف تتحول إلى رغوة “، ثم تنهدوا بعمق وغرقوا تحت الأمواج.

قصة حورية البحر الصغيرة 36

محاولة قتل الأمير

أخذت حورية البحر الصغيرة السكين ودخلت خيمة الزفاف، انحنى على الأمير وقبلت جبهته، ثم نظرت إلى السماء التي أصبحت أكثر إشراقًا وإشراقًا، ثم سمعت الأمير يهمس باسم عروسه فارتعدت السكين في يدها، رمتها بعيدًا عنها في الأمواج وتحول الماء إلى اللون الأحمر حيث سقط، ألقت نظرة أخيرة على الأمير، ثم ألقت بنفسها في البحر ظنًا أن جسدها يتحول إلى رغوة.

قصة حورية البحر الصغيرة 37

محاولة انتحار حورية البحر

لكنها شعرت بأشعة الشمس الدافئة ولم تشعر وكأنها تحتضر، رأت مئات الكائنات الجميلة الشفافة تطفو حولها، “من أنت وأين أنا؟” سألت فأجابوا بأصواتهم الرنانة، أجابت إحداهن: “من بين بنات الهواء”، “نحن لا نمتلك روحًا خالدة، لكن بأعمالنا الصالحة يمكننا الفوز بها، لأنك عانيت بما فيه الكفاية على الأرض، ستعيش معنا الآن لمدة ثلاثمائة عام، بعد ذلك ستكسب روحك “.

قصة حورية البحر الصغيرة 38

وأضاف آخر: “وربما نحصل عليه في وقت أقرب، لأننا نستطيع دخول منازل الرجال، حيث يوجد أطفال، وكل يوم نجد طفلاً صالحًا، يقصر وقتنا، لا يعرف الطفل أننا عندما نطير عبر الغرفة، نبتسم لسلوكه الجيد ويستغرق عامًا واحدًا من ثلاثمائة عام، ولكن عندما نرى طفلًا شقيًا، نذرف دموع الحزن، ومقابل كل دمعة يضاف يوم إلى وقت تجربتنا، كانت هذه قصة حورية البحر الصغيرة علي موقعنا نتمني أن تنال أعجابكم.

قصة حورية البحر الصغيرة 39

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock