فوائد فلفل هابانيرو

فلفل هابانيرو

فلفل هابانيرو هو أحد أكثر أنواع الفلفل حرارة في التاريخ، تشرح مضادات الأكسدة والمركبات الفينولية الغنية فوائد فلفل الهابانيرو، وهو من عائلة الفليفلة وله فوائد عديدة، قد يقلل هابانيرو الفلفل من مخاطر الإصابة بالسرطان.

ويعزز فقدان الوزن، ويخفض مستويات الكوليسترول، ويحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية، فى هذا المقال نناقش فوائد فلفل هابانيرو، وكيفية استخدامه والتعامل معه، وآثاره الجانبية المحتملة في هذه المقالة، تابع القراءة لتعرف علي فوائد فلفل هابانيرو فيما يلي.

ما هي فوائد فلفل هابانيرو؟

يقلل مخاطر الإصابة بالسرطان

تم العثور على العنصر النشط في فلفل هابانيرو، هو الكابسيسين، فهو بمثابة علاج فعال لعلاج السرطان، أظهرت دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا في كلية الطب لوس أنجلوس (الولايات المتحدة الأمريكية) أن تناول الكابسيسين عن طريق الفم يمنع تكاثر خلايا سرطان البروستاتا.

قد يؤدي الكابسيسين أيضًا إلى إبطاء مضاعفة مستضد البروستات النوعي (PSA) (PSA هو بروتين موجود بكميات صغيرة في السائل المنوي للرجال، ولكن هذا ليس مؤشرًا على سرطان البروستاتا).

تظهر المركبات الفينولية الموجودة في الهابانيرو نشاطًا مضادًا للأكسدة وقد تعمل ضد السرطان، تشير مراجعة نشرت في Molecules إلى أن استهلاك الفلفل قد يوفر فوائد مضادة للأكسدة لأنها غنية الفيتامينات C وA وE.

في دراسة أخرى، وجد أن الكابسيسين يثبط نمو خلايا سرطان الثدي وسرطان الدم، في الدراسات التي أجريت على الحيوانات، أظهرت إدارة مستخلصات الهابانيرو الغنية بالكابسيسين مضادًا نشاطًا للورم والسرطان.

يساعد في إنقاص الوزن

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني ما يقرب من 13٪ (600 مليون شخص) من سكان العالم من السمنة، قد يمتلك الكابسيسين الموجود في فلفل الهابانيرو إمكانات مضادة للسمنة.

تشير الدراسات إلى أن استهلاك الكابسيسين قد يزيد من توليد الحرارة (عملية إنتاج الحرارة) في الجسم، وهذا بدوره قد يحسن التمثيل الغذائي للدهون ويساعد في علاج السمنة.

قد يجعلك الكابسيسين تشعر بالشبع لفترة أطول ويقلل من شهيتك، قد يؤدي تناول الكابسيسين الغذائي إلى تحسين الصحة الأيضية التي تساعد في الوقاية من السمنة وعلاجها.

يخفض مستويات الكوليسترول

في الدراسات التي أجريت على الحيوانات، وجد أن تناول الكابسيسين يخفض مستويات الكوليسترول في البلازما ويقلل من امتصاص الأمعاء للدهون والدهون الثلاثية.

أظهر إعطاء 8 ملغ من الكابسيسين يوميًا لمدة خمسة أسابيع انخفاضًا ملحوظًا في مستويات الكوليسترول، تم العثور على المركبات النشطة الأخرى في الفلفل، مثل الكابسيسينويد، لخفض مستويات الكوليسترول في الدم في الهامستر.

تشير مراجعة نشرت في مجلة التغذية والأيض إلى أن العناصر الغذائية النشطة بيولوجيًا في الفلفل الحار قد تساعد في تقليل الالتهاب.

وخفض الكوليسترول وتقليل الإجهاد التأكسدي، يمكن أن يؤدي تناول فلفل هابانيرو داخل المعدة (إدخال الإبرة من خلال جدًار البطن إلى المعدة) إلى تقليل مستويات الكوليسترول الكلية.

يمنع أمراض القلب والأوعية الدموية

قد يقلل تناول الأطعمة الغنية بالكابسيسينويد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (CVD)، الكاروتينات الموجودة في الفلفل.

وهي أيضًا عوامل حماية القلب المحتملة التي تساعد في تقليل انتشار تصلب الشرايين (الدهون المتراكمة في جدران الشرايين) واحتشاء عضلة القلب.

في دراسة نشرت في مجلة التغذية الوقائية وعلوم الغذاء، يمكن أن يساعد تناول مستخلصات الفلفل الأحمر عن طريق الفم في منع تصلب الشرايين لدى الفئران.

يساعد في محاربة مرض السكري

يقال إن الكابسيسينويد في الهابانيرو تقلل من مقاومة الأنسولين وتساعد في علاج مرض السكري، وجدت دراسة أجرتها جامعة تسمانيا أن الكابسيسين قد ينظم مستويات الأنسولين بعد تناول وجبة في الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن، أيضًا.

كما تساعد مركبات البوليفينول والفلافونويد والكاروتينات ومضادات الأكسدة الموجودة في فلفل الهابانيرو في تقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.

تخفض ضغط الدم

قد تساعد المركبات النشطة بيولوجيًا في الفلفل الأحمر الحار، مثل الكابسيسينويد، في خفض ضغط الدم، تم العثور على العلاج طويل الأمد بالكابسيسين لخفض ضغط الدم لدى الفئران المصابة بارتفاع ضغط الدم وراثيًا، ومع ذلك، تتوفر دراسات محدودة في هذا الصدد.

يساعد في تخفيف الألم

الكابسيسين مكون معروف في العديد من كريمات تخفيف الآلام الموضعية، تم استخدامه سريريًا لتخفيف العديد من الحالات المؤلمة، تحتوي مستخلصات الفلفل على خصائص مضادة للالتهابات قد تساعد في تقليل الالتهاب.

تم العثور على التطبيق الموضعي لكريمات الكابسيسين لتخفيف الآلام العصبية، المواد الهلامية والكريمات لها خصائص مسكنة ومضادة للالتهابات، يمكن أن تمنع إنتاج المادة P، وهو مركب مسؤول عن التورم والألم المرتبط بالالتهاب.

تشير الأدلة القصصية إلى أن فلفل الهابانيرو له خصائص مضادة للبكتيريا وقد يساعد في علاج مشاكل الجهاز التنفسي.

هذه هي فوائد فلفل هابانيرو الصحية المحتملة، ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ أن هذه الفلفل غالبًا ما يتم الخلط بينه وبين فلفل هالابينو، كيف يختلف الاثنان؟

مقارنة بين هابانيرو بيبرز وفلفل هلابينو

مقارنة بين هابانيرو بيبرز وفلفل هلابينو

 

هذه بعض الاختلافات بين فلفل هابانيرو وهالبينو، إن توابل habanero تجعلها فريدة من نوعها بين أصناف الفلفل الحار، ومن ثم، يجب أن يكون المرء حذرًا جدًا أثناء التعامل مع هذا النوع من الفلفل الحار، فيما يلي بعض النصائح المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار.

نصائح للطبخ مع فلفل هابانيرو

يعد ارتداء القفازات فكرة جيدة أثناء التعامل مع فلفل الهابانيرو، فهي تحتوي على نسبة عالية من الكابسيسين، ويمكن أن يؤدي العمل معها دون ارتداء قفازات إلى حروق في يديك، أيضًا، تجنب فرك عينيك حتى تغسل يديك.

كمية قليلة من فلفل الهابانيرو تقطع شوطًا طويلاً، ومن ثم، أضف كميات قليلة من هذا الفلفل الحار إلى موادك الغذائية.

قد يؤدي توابل الهابانيروس إلى حرق فمك إذا كنت تستهلك كميات كبيرة في وقت واحد.

استخدم الحليب البارد لعلاج حروق الفلفل الموضعية، لا تستخدم الماء البارد لأنه قد ينشر الإحساس بالحرقان.

قم بإزالة قشر فلفل الهابانيرو قبل البدء في استخدامه، سيكون تقشير فلفل الهابانيرو أسهل بهذه الطريقة.

على الرغم من أن جلد الهابانيرو رقيق، إلا أنه لا يمكنك كسره بسهولة بأسنانك.

قد يؤدي تناول كميات زائدة من فلفل الهابانيرو إلى حدوث بعض الآثار الجانبية، انتقل لأسفل لمعرفة التفاصيل.

اضرار فلفل هابانيرو

يحتوي فلفل هابانيرو على نسبة عالية جدًا من مادة الكابسيسين، قد يؤدي تناوله لأول مرة إلى الشعور بالألم في معظم الأحيان.

يمكن للإحساس الحار أن يبقى على لسانك لمدة 20 دقيقة أو أكثر، قد تعاني معدتك وأمعائك أيضًا من الحرارة.

قد يعاني المرء أيضًا من آلام في المعدة وانزعاج في الجهاز الهضمي في بعض الحالات.

ممكن أن تؤدي جرعة عالية من الكابسيسين إلى ارتفاع ضغط الدم ودرجة حرارة الجسم بشكل مؤقت.

وبالتالي، يجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو لديهم تاريخ من النوبات القلبية توخي الحذر أثناء تناول فلفل الهابانيرو، ومع ذلك، فإن هذه الآثار تستند إلى أدلة قصصية، المزيد من البحث له ما يبرره.

حقائق عن فلفل هابانيرو

فلفل هابانيرو عنصر شائع في الصلصات الحارة، فهي غنية بالعناصر الغذائية والمركبات النباتية التي لها العديد من الخصائص الطبية.

إنه يعمل علي تخفف الألم وتقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان وقد تقدم فوائد أخرى أيضًا.

ومع ذلك، يمكن أن تسبب الحرارة والآثار الجانبية الأخرى إذا استهلكت بكميات زائدة، يعد تضمينها تدريجيًا في نظامك الغذائي أمرًا مثاليًا.

الماخذ الرئيسية

الكابسيسين، المكون النشط في فلفل الهابانيرو، له إمكانات مضادة للسرطان ومضادة للسمنة.

تشير الأدلة العلمية إلى أنه يزيد من الشعور بالشبع ويقلل الشهية ويحسن التمثيل الغذائي للدهون.

تشير الدراسات إلى أنه قد ينظم أيضًا مستويات الأنسولين ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

تأكد من ارتداء القفازات أثناء معالجة أو طهي هذه الفلفل لتجنب الحروق، يمكن أن يستمر إحساسهم بالحرارة على اللسان لمدة 20 دقيقة تقريبًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock