فوائد الرجلة

الرجلة

ما هو الرجلة؟ إنها حشائش مليئة بالعناصر الغذائية التي تفيد صحتك بعدة طرق، إذا كنت مغامرًا بعض الشيء وتحتاج إلى شيء لتعديل نظامك الغذائي.

فإن الرجلة هو الخيار الصحيح، إنها خضروات متعددة الاستخدامات يمكن تناولها مع أي شيء، سواء كان ذلك في السلطة أو في شطيرة المفضلة لديك.

يمكن أن يكون بديلاً جيدًا للخس القديم العادي، سيشجعك التغيير في النكهة على الحصول على مزيد من التجربة مع طعامك.

الرجلة هي أفضل صديق لك، الآن دعونا نتعمق في ماهية الرجلة، وما هي فوائد الرجلة وكيف يمكن دمجها في نظامنا الغذائي اليومي.

ما هي الرجلة؟

نبات الرجلة هو عشب ينمو بشكل طبيعي في الحدائق والحقول، ومن المعروف علميا باسم Portulaca Oleracea وينتمي إلى عائلة Portulacaceae.

ومن المعروف أيضًا باسم عشب الخنزير، على الرغم من أن نبات الرجلة منتشر في جميع أنحاء العالم، إلا أنه موطنه الأصلي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

إنه نبات متعدد الاستخدامات يمكن أن ينمو في أي مكان، سواء كانت مناطق استوائية أو معتدلة، يمكن أن تنمو الرجلة في أي درجة حرارة حول العالم.

كيف تتعرف على الرجلة؟ إنها سهل جدًا، الرجلة لها جذع أحمر بأوراق خضراء صغيرة، مما يمنحها شكل مستديرًا.

نظرًا لقدرتها الكبيرة على تخزين المياه، يمكن أن تزدهر الرجلة حتى في أعلى درجات الحرارة.

إنه نبات تم استخدامه منذ آلاف السنين بسبب قيمته الغذائية وخصائصه الطبية.

الآن بعد أن عرفنا ماهية الرجلة وأين نشأت، دعونا نرى العناصر الغذائية المختلفة التي توفرها.

اقرأ أيضًا: فوائد فوقس حويصلي الصحية

حقائق غذائية عن الرجلة

تمامًا مثل رفقائه المورقين السبانخ والخس، تفيدنا الرجلة بعدة طرق، إنها مليء بالطاقة بالعناصر الغذائية الضرورية لجسمنا، وهذه بعض العناصر الغذائية أدناه.

حقائق غذائية عن الرجلة

أحماض أوميغا 3 الدهنية

هل تعتقد أن الأسماك كانت المصدر الوحيد لأحماض أوميغا 3 الدهنية؟ لا، الرجلة مصدر غني جدًا بحمض ألفا لينوليك، وهو نوع من أحماض أوميغا 3 الدهنية الضرورية لنمو العظام الإنسان.

أجريت دراسة لمقارنة كمية أحماض أوميغا 3  في الرجلة والسبانخ البري، أظهرت النتائج أن الرجلة تحتوي على كمية أعلى من أحماض أوميغا 3 مثل السبانخ، هذا يثبت القيمة الغذائية العالية للرجلة.

مضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة هي مواد مفيدة في تقليل تلف الخلايا الذي تسببه الجذور الحرة، وتكون موجودة في الخضروات الورقية مثل نبات الرجلة.

أجريت دراسة لمعرفة تأثير عصير الرجلة على الفئران وقام الباحثون بفحص مستويات أكسيد النيتريك ومستويات بيروكسيد الدهون في الفئران نفسها.

أظهرت النتائج تحسنًا معنويًا في تثبيط مستويات أكسيد النيتريك وبيروكسيد الدهون مما يثبت أن الرجلة غنية بمضادات الأكسدة.

فيتامين أ

الرجلة معروف أيضًا باسم verdolagas، تفيدنا من خلال توفير فيتامين أ، هذا الفيتامين ضروري للبصر الجيد والجلد والأغشية المخاطية في أجسامنا.

فيتامينات B وC

إلى جانب كونها مصدرًا جيدًا لفيتامين A، يعد الرجلة أيضًا نباتًا غنيًا بفيتامينات B وC.

فيتامين C ضروري لصحة الجلد وشفاء الجروح، فيتامين ب ضروري لبناء نظام عصبي صحي.

يمكنك أن ترى أن الرجلة نبات قوي يأتي مليئًا بالعديد من الفيتامينات، دعونا ننظر في الفوائد التي توفرها الرجلة.

اقرأ أيضًا: فوائد صلصة الصويا

فوائد الرجلة الصحية

هناك العديد من الفوائد الصحية لتناول الرجلة والتي تعتبر ضرورية لصحة الجسم.

فوائد الرجلة الصحية

فوائد الرجلة للقلب

أجبر نمط الحياة الذي نعيشه اليوم الكثير منا على الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في سن أصغر.

أجرى الباحثون دراسة لفهم تأثير مكملات الرجلة المجففة بالتجميد على البالغين المصابين بالكوليسترول.

أظهرت اختبارات الدم التي أجريت في نهاية كل أسبوعين أن مستويات الكوليسترول الكلية قد انخفضت.

يظهر أن الرجلة مفيدة لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

فوائد الرجلة للبشرة

هل تريدين بشرة جميلة ومتوهجة؟ تحتوي الرجلة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مما يجعلها مفيدة للغاية للبشرة.

مضادات الأكسدة مهمة لإنتاج الكولاجين ويساعد الكولاجين في تقليل التجاعيد والحفاظ على مرونة بشرتك.

فوائد الرجلة للكوليسترول

الرجلة تساعدك على التخلص من الوزن الزائد، أظهرت الأبحاث أن تضمين الرجلة في نظامك الغذائي كل يوم يمكن أن يساعد في تقليل وزنك، إلى جانب ذلك، فإنه يقلل من مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.

فوائد الرجلة لضغط الدم

هل تبحث عن طعام يمكن أن يساعدك على خفض ضغط الدم؟ أجرى الخبراء دراسة على مرضى السكري من النوع 2 تم إعطاؤهم بذور الرجلة مع اللبن لمدة خمسة أسابيع.

أظهرت النتائج أن هناك انخفاضًا كبيرًا في مستوى ضغط الدم، إلى جانب ذلك، كان هناك انخفاض في مستوى وزن الجسم ومستويات الدهون، هذا يثبت أن الرجلة نبات قوي له العديد من الفوائد.

فوائد الرجلة للالتهابات

لقد ثبت أن تناول بذور الرجلة كل يوم يقلل من السيتوكينات، هذه هي المواد التي تتحكم في الالتهاب في أجسامنا.

فوائد الرجلة للفم

الحزاز المسطح الفموي هو حالة تؤثر على البطانة المخاطية في فمك، تظهر على فمك أعراض مثل التورم والبقع البيضاء والاحمرار.

أجرى الباحثون دراسة حيث تم إعطاء المرضى المصابين بالحزاز المسطح الفموي الرجلة لمدة ثلاثة أشهر.

أظهرت نتائج الاختبار فعاليته في الحد من شدة أعراض الحزاز المسطح الفموي.

تساعد الرجلة في الحصول علي نوم أفضل، الرجلة مصدر جيد للميلاتونين الطبيعي.

وهو هرمون مسؤول عن النوم، يمكنك إضافة الرجلة إلى السلطات أو الحساء.

بينما يوفر الرجلة مجموعة متنوعة من الفوائد الطبية وهو بديل جيد للسبانخ والخس.

فإنها تأتي أيضًا بمجموعة من الآثار الجانبية الخاصة به، دعونا نقرأ المزيد لمعرفة ما هم.

اضرار الرجلة

اضرار الرجلة

تمامًا مثل أي طعام آخر، فإن الإفراط في استهلاك أي شيء يضر بصحتك، من المثير للدهشة أن الأبحاث الحالية تظهر أن التأثير الجانبي الوحيد لأكل الرجلة هو أنه يمكن أن يؤدي إلى خطر الإصابة بحصوات الكلى.

تحتوي الرجلة على أكسالات يمكن أن تؤدي إلى تكون حصوات الكلى، الرجلة أو أي نباتات غنية بالأوكسالات تقلل من قوة امتصاص الكالسيوم التي يمكن أن تؤدي إلى نقص الكالسيوم في جسمك، النساء أكثر عرضة للإصابة بنقص الكالسيوم بسبب ارتفاع نسبة الأوكسالات في أجسادهن.

كما هو موضح في هذا القسم، تأتي الرجلة مع عدد قليل جدًا من الآثار الجانبية التي تضر بك، لماذا لا نمضي قدمًا ونرى ما إذا كان بإمكانك تناول الرجلة أم لا؟

من لا يجب أن يأكل الرجلة؟

كيف تعرف ما إذا كان يمكنك أكل الرجلة؟ أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من الأوكسالات يجب ألا يستهلكوا الرجلة.

تحتوي الرجلة والخضروات الورقية الأخرى على مستويات عالية من الأكسالات، يمكن أن يساهم في تكوين حصوات في المسالك البولية والكلى.

يجب على الأشخاص المعرضين للإصابة بحصوات الكلى أو المسالك البولية تجنب تناول الرجلة، ولكن إذا كنت تحب الرجلة وتريده، فيمكنك دمجه مع الزبادي.

تشير الدراسات إلى أن الجمع بين الرجلة والزبادي ومنتجات جوز الهند يقلل من مستوى الأوكسالات في جسمك.

يمكنك أن تأكل الرجلة نيئة؟

الرجلة هي خضروات ورقية متعددة الاستخدامات يمكن أن تؤكل نيئة أو مطبوخة، تتميز الرجلة بطعم مالح وحامض قليلاً يمكنك اضافتها إلى سلطتك.

يمكن أن تؤكل الرجلة المقرمشة مع شطائرك، يمكن دمجه في الحساء أيضًا في ليلة الشتاء.

الآن بعد أن عرفت أن الرجلة هي البديل المثالي للخس ويمكن أن تؤكل نيئة مع أي من أطباقك المفضلة.

دعنا نجيب على السؤال الذي يدور في ذهنك، “ما مقدار الرجلة التي يمكنني تناولها كل يوم؟”.

كم يجب أن أتناول الرجلة كل يوم؟

لا توجد كمية محددة من الرجلة التي يمكن استهلاكها يوميًا، أظهرت إحدى الدراسات أن إعطاء ثلاث حبات من مستخلص الرجلة كل يوم يقلل من ضغط الدم الانقباضي.

أجريت دراسة أخرى على المراهقين الذين يعانون من زيادة الوزن لمعرفة تأثير الرجلة على مستويات الكوليسترول في الدم، تم إعطاء المراهقين 500 ملليجرام من بذور الرجلة يوميًا مرتين يوميًا لمدة شهر واحد.

أظهرت النتائج أن هناك انخفاضًا كبيرًا في مستويات الكوليسترول، بالنظر إلى النتائج التي توصل إليها البحث، يمكن الاستنتاج أنه يمكنك استهلاك الرجلة بكمية محدودة كل يوم.

ملخص المقال

الحشيش الذي لا يقدره الكثيرون ولكن لا يزال معترفًا به كمصدر مهم للتغذية من قبل الخبراء اليوم، تفيدك الرجلة في نواحي كثيرة.

يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، ويمنحك عظامًا قوية، ويساعدك على التخلص من تلك الأرطال الزائدة.

الرجلة هي صديقك الجديد الورقي، كونها غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية والفيتامينات.

يمكنك إضافة الرجلة إلى طعامك كل يوم، إذا كنت تتطلع إلى تغييره وإعطاء الخس فترة راحة.

أضف الرجلة إلى نظامك الغذائي، مع طعم حامض ومالح قليلاً، يمكن أن تضيف الرجلة ركلة لطيفة للسلطة أو السندويشات.

الماخذ الرئيسية

تمتلئ الرجلة بالعناصر الغذائية الأساسية مثل أوميغا 3 وفيتامين أ وب وج وهي مصدر غني بمضادات الأكسدة.

قد تدعم الرجلة صحة قلبك وتساعدك في النوم وإنقاص الوزن وتقليل الالتهاب وضغط الدم ومحاربة الحزاز المسطح الفموي.

تحتوي الرجلة على نسبة عالية من الأوكسالات، لذلك يجب على الأشخاص المعرضين للإصابة بحصوات الكلى تجنب تناولها بكميات كبيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock