حكايات اطفال قبل النوم

حكايات اطفال قبل النوم، نتعلم من خلال السبل المتاحة لنا، واحدة من أكثر وسائل التعليم التي يمكن الوصول إليها هي من خلال القصص يمكنك غرس الكثير من القيم في طفلك من خلال بعض القصص القصيرة والتي تحتوي علي الكثير من التصرفات الصحيحة، فمنذه قرون، كانت الحكايات التي تُروى للأطفال عن الخيال والمغامرات والأخلاق الكريمة التي يجب علينا أن نتعلم منها، واليوم قد جاء دورك في نقل ثقافتنا وتقاليدنا لأطفالنا من خلال حكايات اطفال قبل النوم التي سوف تقوم بسردها لطفل كل ليلة قبل النوم، وسوف تساعدك هذه الحكايات في تعليم أطفالك من خلالها ترسيخ الأخلاق فيهم، لذلك شاهد هذه المجموعة من حكايات اطفال قبل النوم أدناه.

قصة الأرنب والسلحفاة

قصة الأرنب والسلحفاة

ذات مرة كان هناك أرنب سريع يتفاخر بمدى سرعته في الجري، وفي يوم من الأيام شاهد سحلفاة بطيئة وحاول أن يتفاخر أمامها بسرعته فتحدته السلحفاة في سباق، اجتمعت كل الحيوانات في الغابة للمشاهدة، ركض الأرنب على الطريق لفترة ثم توقف للراحة، نظر إلى السلحفاة مرة أخرى وصرخ، “كيف تتوقع أن تفوز في هذا السباق عندما تسير بخطى بطيئة؟، امتد الأرنب على طول الطريق ونام وهو يفكر، بأن هناك متسع من الوقت للاسترخاء”.

مشى السلحفاة وسار، ولم يتوقف أبدًا حتى وصل إلى خط النهاية، هللت الحيوانات التي كانت تراقبها بصوت عالٍ للسلحفاة لدرجة أنها أيقظت الأرنب وتثاؤب وبدأ في الجري مرة أخرى، لكن الأوان كان قد فات، لقد عبرت السلحفاة بالفعل خط النهاية، هذه حكاية خالدة حقًا تجذب الأطفال من سن 2-6.

الدروس المستفادة

لا تقلل من شأن مهمة، تأكد من رؤيتها دون أن تتضخم ذاتك، في بعض الأحيان، تعتبر الوتيرة البطيئة والصبر أداة أفضل لمواجهة التحدي.

قصة ذئب في ثياب الأغنام

A Wolf In Sheep’s Clothing

حكاية خالدة عن ذئب وجد صعوبة كبيرة في الوصول إلى الخروف بسبب يقظة الراعي وكلابه، ولكن في يوم من الأيام وجدت جلد شاة مسلخ وألقيت جانبًا، فوضعه على جلده وسار بين الخراف، بدأ الخراف أبناء الخروف المتسلخ أتباع الذئب الذى يرتدي جلد ولدهم،حتي فصل الخراف عن بعضه قليلاً، وسرعان ما تمكن الذئب من أعد وجبة طعام له، ونجح لبعض الوقت في خداع الأغنام والاستمتاع بوجبات دسمة، ولكن فى النهاية تم أكتشاف ذلك وتم التخلص منه.

الدروس المستفادة

المظاهر قد تكون خداعة، يجب على المرء ألا يأخذ الناس أو الظروف في ظاهرها، القليل من الحذر يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً في الحفاظ على الذات.

قصة الخنازير الثلاثة الصغيرة

The Three Little Pigs

حكاية لتوضيح حماقة الخنازير التي لا تستمع لأمها وتبني منازل غير مستقرة، إنها قصة يمكنك من خلالها إضافة الكثير من التأثير وإثارة إعجاب طفلك بالتشويق بشأن مصير الذئب الكبير الشرير، الخنازير الثلاثة الصغيرة” هي قصة تدور حول ثلاثة خنازير تبني ثلاثة منازل من مواد مختلفة، يقوم ذئب باد الكبير بتفجير أول منزلين من الخنازير، مصنوعين من القش والعصي على التوالي، لكنه غير قادر على تدمير منزل الخنزير الثالث المصنوع من الطوب.

الدروس المستفادة

تعلم القصة الأطفال أن أداء العمل بشكل جيد لا يقل أهمية عن إنجاز المهمة في المقام الأول، النزاهة والتحفيز في أفعالك تقطع شوطًا طويلاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock