الرئيسية / رعاية الطفل / التربية الجنسية لدى الأطفال

التربية الجنسية لدى الأطفال

كيف يمكنك البدء في تعليم طفلك التربية الجنسية فهي تعتبر من الموضوعات المهمة التي يجب أن تأتى على رأس الموضوعات الخاصة في مراحل تربية الأطفال وهى لها تأثير سلبى كبيراً على الأطفال لهذا فهي تأخد النصيب الأكبر من الأهمية ومهم جداً لولى الأمر أن يكون مدرك أهمية هذا الموضوع أيضا لطفله حتى لا يكون هناك أي أزمات تقابل طفلهم فيجب عليهم توجيه الطفل حتى لا يكون فريسة سهله من قبل الأشخاص الغرباء به في أمور كثيرة قد تصل إلى الإيذاء الجنسي وقد يؤدى هذا إلى الضرر بنفسية الطفل ولهذا على موقع مامي ستار سوف نقدم لكم الطريقة الصحيحة لتربية الطفل جنسياً وحل أيضا بعض المشكلات الجنسية لدى طفلك.

التربية الجنسية

أن أفضل طريقة لمواجهة مشاكل الجنس لدى المراهق هي تربيته منذ الصغر تربية جنسية سليمة، وإعداده للتطورات والتغيرات التي يمر بها حتى لا يفاجأ بها وحتى يعرف طريقه خلال المشاكل التي يتعرض لها على ضوء معرفته بطبيعة هذه التطورات والتغيرات، تربية مناسبة له في كل مرحلة من مراحل حياته تبدأ معه منذ الطفولة المبكرة، وكذلك الألتزام من ناحية الأباء بالأدلة القاطعة والبراهين المقنعة في مناقشة هذه الموضوعات مع أطفالهم مناسبة لسنهم.

حل المشكلات الجنسية للأطفال

1- لابد أن يدرك الطفل طبيعة الحياة الجنسية لدى الأنسان والحيوان وأن يتلقى لأستفساراته إجابات صحيحة تساعده على تكوين فكرة سليمة عن طبيعة هذه الحياة، والعكس سيؤدى إلى أموراً غير سارة من اضطرابات .

2- تكون المناقشة معه من خلال الحقائق التي تتصل بالموضوع والتي يكتسب من خلالها المدلولات العلمية والألفاظ التي تعبر عن طبيعة النشاط الجنسي وتركيب الجهاز التناسلي والمعلومات الكافية عن وظيفة هذا الجهاز ودوره في حياة الأنسان على حسب قدرات الطفل وإمكاناته.

3- لابد أن يدرك الطفل دور كل عضو من أعضاء جسمه وكل تطور من تطورات نموه كأمر مرغوب فيه وله وظيفة معينة يؤديها.

4- الأجوبة على تساؤلات الطفل بالصراحة وبالقدر الذي يتمكن الطفل من فهمه كالأجابة على كيف جئت إلى هذه الحياة؟) كالقطة التي جاءت بصغارها أي بوقائع يشاهدها تساعده على الفهم.

5- في نهاية الطفولة وقبيل المراهقة تكون المعلومات والحقائق المقدمة أكثر تفصيلا ومن الأفضل أن تتولى المدرسة هذا الجانب وينمى بطرق مختلفة.

6- لابد من إعداده لهذه المرحلة إعداداً جيداً وأن يلم مسبقاً بالتغيرات التى سيتعرض لها خلالها حتى لا يفاجأ بها ويصطدم ويسلك مسالك أخرى غير سليمة.

7- لابد أن يتعرف المراهق على كيفية التصرف بالنسبة لهذا المرحلة الجديدة وكيف يوجهه والمزالق وأنواع اللإنحرافات التي هو عرضة لها وكيفية النجاة منها.

8- لابد من إعلاء الدافع الجنسي لدى الجنسين حتى يمر من هذه المرحلة بسلام وذلك من خلال تغير مجرى الطاقة للأستفادة بها في نواحي أخرى يستفيد منها الشاب أو الفتاه كالفرق الرياضية وممارسة الهوايات وغير ذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.