الرئيسية / رعاية الطفل / طرق التعامل مع الطفل المشاغب

طرق التعامل مع الطفل المشاغب

شغب الأطفال ظاهرة منتشرة بين الكثير من الأطفال وقد أشاره الإحصائيات أن هذه الظاهرة موجودة لدينا بنسبة من 7 إلى 8 في المائة من الأطفال والذين يتصفون بهذا النوع من الشغب ومما لا شك فيه أن هذا الرقم يختلف من مجتمع الأخر وقفا لنوع التربية التي يتلقاها الأطفال من ولى الأمر والمربيين وقد يكون سبباً من أسباب المجتمع والحياة المحيطة بيهم.

وقد تكون هذه المشكلة سبباً للقلق عند أولياء الأمور لوجود هذه الحالة بين أبنائهم ويحاولوا البحث عن حل لهذا المشكلة للتخلص منها بأي شكل ونحن سوف نوضح لكم أيضا على موقع مامي ستار بعض الدراسات إلى تساعدك في حل هذه المشكلة وأسبابها وطرق علاجها بشكل عملي حتى نكون قد تقدمنا خطوة فى طريق تقويم سلوك الأطفال والتخلص من قلق الأباء.

ما معنى مشاغب وأنواع المشاغبين

يجب أن نتحدث أولاً عن مفهوم معنى المشاغب حتى نتعرف على حقيقة هذه الحالة، ومن خلال وجودنا في هذا المجال سوف نستمد بعض المعلومات من الأراء المطروحة من قبل علماء النفس بعد الدرات إلى تم أجراها على بعض الأطفال وقد تم تصنيفها إلى نوعين وهما.

نوع طبيعي ويتصف هذا النوع بالأتزان العقلي والنفسي والعاطفي وهو يتمتع بلامة بدانية تامة.

النوع غير طبيعي وهذا النوع غير مسئول ولا يتسم بالأتزان وسلوك غير طبيعي وهذا النوع يكون سبب في أنزعاج الأباء والمربيين وذلك لصعوبة التعامل مع هذا النوع من الأطفال.

 

ما هو الطفل الطفل المشاغب

الطفل المشاغب هو الشخص الذي يتصف بسلوك غير طبيعي وكثير الحركة فهو لا يستطيع الأندماج مع أفراد المجتمع وأسرته وقد تعتبر تصرفاته تمرد على الإرشادات الأجتماعية وله أفكار ومعتقدات لا تتناسب مع القيم في المجتمع، فهو يفتقد الرؤية الواقع وتراه لا يبالي لصحته أو سلوكه ويكون كثير المشاجرة مع الأخرين، وفى بعض الأوقات يتجنب التعامل مع الأفراد ويكتفى بالعزلة، فهو ليس بوضع سليم بل هو يعيش وضع نفسي غير سوى.

طرق التعامل مع الطفل المشاغب

يجب على الأباء الأمهات تحديد الأسلوب المناسب للتعامل مع أولادهم من خلال تحديد منظومة من القواعد تحتوي على ما هو المتاح وما هو غير المتاح، كما يجب على الأباء والأمهات الأتفاق على هذه المنظومة فيما بينهم فلا يجب على الأب أن يسمح بشيء والأم تعمل العكس فإن هذا الأسلوب نفسه يكون بمثابة تشتيت لعقل الطفل.

وإذا قام الطفل بفعل شيء خطأ فعلى الأب والأم معاقبة فوراً وعدم التهاون فى ذلك حتى لا يتمادى الطفل في الكثير من الأفعال الخاطئة، الطريقة المثالية للتعامل مع الطفل الشقي هي التحلي بالهدوء حتى يفهم الطفل حدوده بشكل واضح.

يجب على الأباء والأمهات تحديد برنامج يومي للطفل حتى نقلل من حدوث أي مشاكل أو شغب من الطفل بين افراد الأسرة فمثلا تحديد مواعيد للنوم ومواعيد لتناول الطعام والأستحمام وكذلك يمكن أشراكه في بعض الألعاب الترفيهية والرياضية حتى يتخلص من الطاقة الزائدة لديه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.